التمويل الإسلامي

يعلن المجلس العام عن فتح باب الترشيح لجائزة المجلس العام 2019، تحت عنوان: "الابتكار في المنتجات لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر"

PRESS RELEASES | 07 فبراير, 2019

يعلن المجلس العام عن فتح باب الترشيح لجائزة المجلس العام 2019، تحت عنوان: "الابتكار في المنتجات لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر"

 

  7فبراير 2019، المنامة، مملكة البحرين | بَدَأَ المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية تحضيرات جائزة المجلس العام لعام 2019 والتي توفر فرصة فريدة للمؤسسات الأعضاء في جميع أنحاء العالم للمشاركة، وإبراز الجهود المنعكسة في ابتكار المنتجات لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

أطلقت جائزة المجلس العام لتكريم المؤسسات التي تقدم مثالاً بارزاً في الصناعة المالية الإسلامية.  إذ ترتكز الجائزة على معايير أساسية محددة تعكس القيم الجوهرية للمؤسسات المالية الإسلامية، وتهدف إلى تشجيع المؤسسات المالية الإسلامية على استيعاب القيم الأساسية ضمن التمويل الإسلامي من أجل تحقيق مقاصد الشريعة في المعاملات المالية الإسلامية.

وفي عام 2019، يسر المجلس العام مواصلة هذه المبادرة لإطلاق الجائزة تحت عنوان: "الابتكار في المنتجات لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر" بهدف تقييم مشاركة المؤسسات المالية الإسلامية في تمويل المشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر خاصة فيما يتعلق بابتكارها للمنتجات التي تساهم في نمو الاقتصاد الحقيقي، وستمنح الجائزة للمؤسسة المالية الإسلامية التي تمثل مثالاً يحتذى به في ابتكار المنتجات وخدمات التمويل المقدمة للمشاريع المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

تتميز جائزة المجلس العام بالحيادية والشفافية العالية في الاختيار عبر تعيين لجان خاصة مستقلة للتقييم والاختيار وبحضور مدقق خارجي مستقل للإشراف على عملية تقييم المعايير وجمع النتائج النهائية للمرشحين.

وخلال عملية الاختيار، تقوم اللجنة بتقييم كل معيار على حدة وذلك لضمان الدقة والشفافية في التقييم، ليبقى الفائز مجهولاً حتى يتم الانتهاء من جميع المعايير وجمع العلامات للطلبات المترشحة ، حيث يتم تقديم قائمة مختصرة بأعلى عشر مؤسسات بعد فرز جميع الطلبات المقدمة وتقييمها حسب المعايير المطلوبة للوصول إلى أعلى عشر مرشحين. وفي نفس الخصوص، يتم فحص جميع الوثائق الداعمة التي تحتوي على أنشطة المؤسسة التفصيلية مع الملخص التنفيذي المقدم من قبل لجنة الفرز، ليتم إعداد تقرير تفصيلي يوضح سبب قبول أو استبعاد أي طلب مشفوعاً بالمستندات الداعمة.

وعليه، يتم تطبيق هذه الإجراءات بعناية فائقة من قبل لجنة الفرز وتقديم تقرير مفصل للجنة الاختيار بعد الانتهاء من زيارة المؤسسة الفائزة.

إن اتباع منهجية حيادية ودقيقة في عملية التقييم والاختيار يعزز من مكانة جائزة المجلس العام في الصناعة، لتكون مثالأ حقيقياً يحتذى به لتكريم المؤسسة التي تطبق ابتكار المنتجات لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر في المعاملات المالية بشكل سليم بعيداً عن أي نوع من المساهمات المالية والإعلانات.

تابعونا عن قرب  لمعرفة المزيد عن جائزة المجلس العام لعام 2019!

--------------------------------------------النهاية------------------------------------------

ملاحظة للمحرر:

عن المجلس العام

يُعتبر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية منظمة دولية تأسست عام 2001 ومقرها الرئيسي في مملكة البحرين. ويتبع لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC). ويمثل المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الاهتمام والأهداف المشتركة. ويضم في عضويته أكثر من 125 مؤسسة مالية، موزعة على أكثر من 34 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة، ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية. 

للمزيد من المعلومات عن المجلس العام، يرجى زيارة موقعنا الالكتروني www.CIBAFI.org